انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > تطبيق مواقع التدريسيين > رياض حمود حاتم المالكي

في الموقع


عرض نسخة اكبر


دخول اعضاء جامعة بابل فقط Login

رياض حمود حاتم المالكي

الهيئات التدريسية البروفايل الاكاديمي
د.رياض حمود حاتم المالكي ،حاصل على شهادات البكالوريوس ، والماجستير ، والدكتوراه من كلية التربية بالجامعة المستنصرية ، عملت مدرسا لمادة اللغة العربية بكلية الطب البيطري للعام الدراسي2006-2007 والعام2007-2008 ،ودرست مواد تجويد القرآن الكريم وحفظه ، والتعبير القرآني ، وأخلاق أهل البيت ، والصرف القرآني ، وحفظ القرآن الكريم بكلية الدراسات القرآنية منذ تأسيسها عام 2008 ، وما زلت مستمرا بالخدمة في هذه الكلية الموقرة ، ولدي مشاركات في حلقات نقاشية ودراسية ، ومؤتمرات علمية ، ونشرت بحوثا لغوية في مجلات علمية محكمة في كليات الجامعة المستنصرية ، وجامعة بابل .













تحديثاتي الحالية
نوقشت بعون الله تعالى اطروحة الدكتوراه للتدريسي ( رياض حمود حاتم المالكي ) الموسومة بــ (القراءاتُ القرآنيَّةُ للتَّابعيِّينَ البصريِّينَ _ دراسةٌ لغويَّةٌ _ نحويَّةٌ ) على قاعة المناقشات ( الرافدين ) في كلية التربية / الجامعة المستنصرية ، صبيحة يوم الأربعاء المصادف 6/8/20014 ، وتألّفت لجنة المناقشة من الأساتذة الكرام :
أ.د. مهدي صالح الشمريّ / كلية الآداب / جامعة بغداد / رئيسا
أ.م.د. صادق حسين كنيج المالكيّ /كلية التربية / الجامعة المستنصرية / عضوا
أ.م.د. سيروان عبد الزهرة الجنابيّ / كلية التربية / جامعة الكوفة / عضوا
أ.م.د. جاسم محمد العبود / كلية الآداب / الجامعة المستنصرية / عضوا
أ.م.د. عبد الزهرة زبون حمود / كلية التربية / الجامعة المستنصرية / عضوا
أ.م.د. صلاح كاظم داود /كلية التربية / الجامعة المستنصرية / عضوا ومشرفا
انتضمت الرسالة في تمهيد وثلاثة فصول ....
تناول التمهيد تعريفًا بالقراءاتِ والتابعيِّينَ ، ثمّ قدَّم لمحةً عن التابعيِّينَ الذين شملتْهُم الدراسةُ.
وتناول الفصل الأول دراسةَ المباحثِ الصوتيةِ الواردةِ في قراءاتِ التابعيِّين البصريِّين , وكان في أربعةِ مباحثَ :
درست في المبحثِ الأوَّلِ ظاهرةَ تحقيقِ الهمزة ِ وتخفيفِها ، وفي الثَّاني الإبدالَ الحرفيَّ والحركيَّ , وفي الثالثِ الإدغامَ , وفي المبحثِ الرابعِ التَّشديدَ والتَّخفيفَ .
وخصَّصت الفصلَ الثَّانيَ بدراسةِ المباحثِ الصرفيةِ فكانَ على أربعةِ مباحثَ ، تناولت في المبحثِ الأوَّلِ القراءاتِ التي تخصُّ أبنيةَ الأفعالِ وفي الثَّاني القراءاتِ التي تخصُّ المشتقاتِ , و في المبحثِ الثَّالثِ القراءاتِ التي تخصُّ الإفرادَ والتثنيةَ والجمعَ , وفي المبحثِ الرَّابعِ زيادةَ الألفِ في الصيغةِ وحذْفِها.
ووقَفت في الفصلِ الثَّالثِ على أبرزِ المباحثِ النَّحويةِ فَجَعَلهُ على أربعةِ مباحثَ : تناولت في المبحثِ الأوَّلِ اختلافَ الوجوهِ الإعرابيَّةِ في الأسماءِ ، وفي المبحثِ الثَّاني الأفعالَ , وفي الثَّالثِ فتح الهمزة وكسرها في إنَّ ، وفي الرَّابعِ التكلّم والغيبة والخطاب . وَخَتَمت البحثَ بأهمِّ النتائجِ التي تَمَخَّضَتْ عنه .
وفي نهاية المناقشة حصلت على شهادة الدكتوراه بتقدير ( جيّد جدا ) .